الجنس في بعض الأدبيات الشيعية – هل أعلن كفري بأهل البيت بسبب فتوى الخميني

في الصغر كنت اسمع بعض الرجال يتهامسون خشية أن يصل لمسامعي شيء من حديثهم الماجن وهم يتحدثون عما هو مكتوب في كتاب سمعت انه يسمى زهر الربيع. مؤلف زهر الربيع هو نعمة الله الجزائري (متوفى هام 1701م ) وهو يسمى ” فقيه” او ” محدث” ( أخباري بمعنى آخر) وهو من تلامذة محمد باقر المجلسي صاحب كتاب البحار ( الذي يضم روايات تحريف القرءان، على سبيل المثال)

يأخذك ” الفقيه” نعمة الله الجزائري في تضاعيف كتابه في قصص واحداث واشعار اباحية هي اشبه بسيناريو وحوار لفلم اباحي. اما باقي الكتاب فهو قصص بلا قيمة ولا معنى يمت للفكر الإنساني بصلة حاله (أعني حال القسم الآخر غير الجنسي) حال كشكول يوسف البحراني، فقراءة الكشكول وزهر الربيع  مضيعة الوقت ومفسدة للضمير. ويعجب المرء حقيقة كيف لما يسمى فقيه ( نعمة الله لجزائري) ان يقضي كل هذا الوقت في قراءة واستقصاء وكتابة وتدوين كل هذه الإباحية، أَوَصَلَ الشبق الجنسي او الفراغ الفكري لهذا الحد؟

وليعلم الأخوة الشيعة انه بتعريف ومباني الفقهاء في باب التقليد، يعتبر تقليد نعمة الله الجزائري، لو تواجد المرء في زمنه، مجزيا مبرئ للذمة بحسب حديث الامام المهدي عليه السلام، على حد زعم هؤلاء الفقهاء.

ما ذكره الجزائري في كتابه الذي اشبه بمذكرات مراهق شبق له مغامرات جنسية كثيرة، يعف عن ذكره اشخاص عاديون ليسوا بالفقهاء. ولولا الخوف من خدش حياء البعض لذكرت أمثلة لصفاقة السرد في هذا الكتاب. ( اهكذا مؤلفات يعتبر الرد عليها شِرْك كما يقول محمد رضا المظفر!!!).

ربما يقول احد ممن يعتبرون انفسهم سدنة المهذب وجلاوزته الذي يسوغون لانفسهم سب كل شخص يتجرأ ان ينتقد اي فكرة بدلا من مناقشك الفكرة ان الجزائري حالة معزولة وتصرف فردي، نحيل هذا الشخص لفتوى الخميني في كتابه تحرير الوسيلة الجزء الثاني، دار التعارف للمطبوعات، لبنان، 2012، كتاب النكاح صفحة  219، مسألة 12 الفقرة الرابعة : ” لا يجوز وطء الزوجة قبل اكمال تسع سنين، دواماً كان ان منقطعا، واما سائر الاستمتاعات كاللمس بشهوة والضم والتفخيذ فلا بأس بها حتى في الرضيعة، ولو وطأها قبل التسع ولم يفضها لم يترتب عليه شئ غير الاثم على الأقوى”

الخميني يجيز عقد الزواج على الرضيعة ولأنها رضيعة لا تستطيع ان تنكحها يجيز لك الخميني ان تتمتع وتتلذذ بها كأن تضمها وتقبلها وتفخذها ( أي تضع عضوك الذكري بين فخديها).. نعم الخميني يجيز لك ان تفخذ الرضيعة.

يعني تصور أيها الرجل الشيعي شخص يطرق بابك ويقول اريد ان اعقد عقد نكاح على ابنتك ذات ال8 اشهر مثلا وتقول له أَجننت?  هذه مازالت طفلة لا يمكنها ان تمارس الجنس معك فيرد عليك قائلا لا مانع من ذلك، سأفخذها واضمها واقبلها واتلذذ بها بذلك حتى تصل 9 سنين وبعدها أفضها.

سيتبرع احد جلاوزة وحجاب المذهب ويبررها لك بشتى التبريرات والمخارج ، ولن يذهلني ذلك. فتوى مكتملة الأركان ليست مبتورة من سياقها موجودة في كتابه، و ليست مبتورة من شريط تسجيلي، مادام ضمنها في كتابه مع مسائل أخرى يعني انه وضعها لغرض تعبدي ليتعبد ويمثتل بها مقلدوه حتى تبرأ ذمتهم امام الله والائمة!!

اقسم صادقا، لو أتى احد بدليل يقبله عقلي يثبت ان هناك نص من اهل البيت يوافق فتوى الخميني الجنسية هذه لأعلنت امام الله ونفسي اني مسلم اشهد ان لا اله الا الله وكفى ولا ادين ولا اؤمن بأي شخص معصوم ام غير معصوم يجيز ذلك،

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s