دروس وعبر من الذئاب

الذئاب مفترسة
.. فهل هي تُفترس وتُؤكل؟ الذئاب تفترسها اسود ودببة الجبال، ويمكن ان تفترسها
ذئاب أخرى أيضا في صراعهم من اجل البقاء… لذلك قطعان الذئاب من ذوي ”
العلاقة” تنظم امورها لحماية نفسها من الهجوم كما هو موضح في الصورة…

الثلاثة في
المقدمة هم ذئاب مريضة وجريحة ومتعبة. وُضعوا في المقدمة لتتحدد سرعة القطيع وفقا
لسرعتهم وليس العكس لانهم لو كانوا في الخلف لنُسوا وأهملوا…لذلك وضعوا في
المقدمة ليُرعوا..

الخمسة الذين
خلفهم مباشرة هم النخبة.. الأفضل والاشرس والأقوى والأصح.. ليحموا المرضى…

خلف الخمسة
باقي القطيع… خلف البقية خمسة أخرون هم الأفضل والاشرس والأقوى والأصح ليحموا
القطيع… وبذلك يكون القطيع الاصحاء برعاية الأفضل والاقوى من الامام والخلف..
اما الذئب في آخر القطيع فهو القائد..

في سياقات
محدودة جدا يجب ان يكون القائد في المقدمة… لكن في سياقات كثيرة جدا يمكنك ان
تمون قائد وتسير دفة كل شيء دونما ان تكون في المقدمة…بين البشر الأشخاص ذاتهم
تراهم في مقدمة كل محفل وكل حدث…يتنافسون ليكونوا في المقدمة… المقدمة للمرضى
في اغلب الأحيان… للضعاف والجرحى…

مستوى الرعاية
والتدبير للعناية ب” المحتاج” والمتعب بينهم مذهل للغاية…حيوان مفترس
لكن مستوى الرحمة فيما بينهم واحترام بعضهم شيء يفوق الانسان…الضعيف محترم ويوضع
في المقدمة…بينما بين البشر “الوجيه” في المقدمة والضعيف في آخر
الركب.. يدخل الفرد الضعيف في السبعين والثمانين من عمره في مجالسهم فلا يقف
للسلام عليه احد.. ولا حتى أطفالهم…

القوي مُعطى
قدره ومسئوليته.. تُحترم قدرته.. ومُعطى مكانته التي يستحقها… إمكاناته مقدرة
ومعتمد عليها…لا يستهان به من جهلة القوم وأرذلهم…

البقية من
الذئاب ” العادية” لا تستنكف ولا تتكبر ولا تغتر ولا تعاند ان تكون في
رعاية الأفضل والأقوى من الامام والخلف… في الصراع من اجل البقاء لا وجود للأنا وتكبر
الجاهل وغرور المتخلف المعاند لبودي بالقطيع بأكمله من اجل غروره الجاهل… انت
ضعيف اعترف بذلك وكن في حماية الأقوى ليسلم الكل…

Advertisements